Social Icons

إفترسني وناكنـي في غفلة زوجــي

مساء الخير
انا عبير 20 سنة ,متزوجه , طبعي فضوليه وجريئه وشجاعه ايضآ , زوجي شاب عمرة 30سنة وهو رومنسي وجنسي بجنون , يحبني ويموت بجسدي المثير ويدلعني كثيرا
ووضعنا المادي متحسن جدا ,المهم انا وزوجي متفاهمين ومتفقين وسعداء , زوجي يقول اني اشبة الممثلة الكويتية زينب العسكري كثيرا بالطول والجسم والوجه والشعر الاسود السلبي , ونستمتع كثيرا ببعضنا جنسيا ونحب الاثاره , بعد سنتين من زواجنا طلبت من زوجي ان نسافر لاي دوله نصيف لشهر ونغير جو لاني اسمع كثر نساء يسافرون ,فزوجي قال ابشري ياعيوني وانتظرت شهر الين زوجي فاجأني بالرحله

الى فرنسا لمدينة جنيف ففرحت كثيرا وجهزت نفسي ثم سافرنا ,ووصلنا ياااااااااااااه قمة بالروعه كنا بفصل الشتاء والاجواء جذابه وخلابه وشيقه صرنا نلف كل الاماكن والمجمعات والمتنزها ,وبعد اسبوع من وجودنا ,رحنا نتعشى بمطعم واثناء العشاء سمعت صوت طق وموسيقى عاليه فسالت زوجي من وين هالاصوات فنادى لمضيف المطعم وساله فقال انه مرقص او ملهى المهم فقلت لزوجي ابي اشوفه تكفى فقال بعد العشاء المهم طلعنا للدور الثاني ثم فتحنا الباب وااااااه شيء مثير جدا اضواء خافته وصوت عالي وطق رائع فتحمست فدفع زوجي الفواتير حق الدخول ثم دخلنا يوووووووووه شي رائع فكان المكان مظلم ماعاد الاضواء تتحرك بشكل عشوائي والناس كثيرين هناك فجلسنا على طاوله بالاخير بالزاويه ثم جلست اناظر للرقص والاظواء المهم جابوا لنا مشروب فانا رفضته ماعجبني مذاقة كالقاز وزوجي شرب الكاسين وطلب لي عصير فواكه المهم بعد ساعه زوجي راح لمنصة المرقص وصار يرقص وانا انظر له ثم تفاجات بشاب طويل وضخم واقف عند راسي ويتكلم فلم افهم كلامه فسكت فسحب كرسي لجانبي وجلس يتكلم وانا اهز براسي وموعارفه شي كان يسالني وانا اهز راسي واشير لزوجي فمد يدة لصدري فابعدتها وصرت ارتجف وانادي زوجي لكنه مايسمع من صوت اسماعات المرتفعه المهم لحظات كنت ابعد يده وابتعد عنه لكنه مصمم يلمسني فوقفت ابي اروح لزوجي لكنه وقف ومسكني ثم اجلسني على فخذية وهو ممسك بنهداي ويشم بشعري وانا بحاله من الفزع والرعب ثم حاولت الافلات منه واقاومه الين وقعنا من على السرير وصرنا عالارضيه ثم مسك بيداي بقوته وطلع علاصدري وصار يبوسني ويمص شفتي وانا اقاومه وكنت احرك برجلي الطاوله ابي احد يفكني لكن المكان مظلم وماحد منتبه لي فصار يتذوق بشفتي وخدودي ثم حسيت به يفك سحاب البنطلون وانا اصرخ بسوين ماقدرت واذا به حط  يده على كسي فشهقت هييييي حسيت بنار بداخلي وصار يفرك بعنف بكسي ويمص شفتي وانا كالمصروعه تحته ااااااه كنت ارفس برجلاي فقط الين فقدت اعصابي  فذبحني بيده في كسي ارهقني هلكني حسيت اني بانتاك لامحاله غصب او رضى خلاص انا تشنجت وصوتي مبحوح ومنهاره وفقدت الامل ماراح احد يفكني من هالمصيبه  فكنت خايفه منه وخايفه الايجي زوجي وانا بالحاله هذي
ويفكر غلط او يشك بي وتصير مشكله ,فاستسلمت للي بيصير

غصب عني فضل يبوس ويمص براحته ويفرك بيده على كسي وانا اتالم من اصابعه الي يدخلها بكسي ويحركها  المهم من حسن حظي توقفت الموسيقى والشاب تفاجاء وتركني وقام ثم مشى وطلع عندي وانا وقفت  وسحبت السحاب حق البنطلون وامسح وجهي بيدي  فجاء زوجي  لعندي وجلس فقلت له يلا نمشي فقال اجلسي شوي بس فحاولت ان نمشيء بس صمم نجلس شوي وعشان ظلمة المكان مالاحظ وجهي فجلست انظر وين الشاب ماشفته فحسيت ابي الحمام باغسل كسي ووجهي فقلت لزوجي ابي الحمام فقال هناك عند الباب محل مادخلنا فقلت يلا وصلني فقال رحي انتي باجلس انا فتركت عنده شنطة يدي ورحت امشي فسالت احد الحراس فاشار لي ان باب الحمام بجانب باب المرقص فطلعت من المرقص وشفت الحمام فدخلت وناظرت بالمرآه ياااه وجهي محمر من البوس ومكياجي متلخبط وحالتي يرثى لها ب وشعري مبعثر المهم غسلت وجهي ورتبت شعري وبادخل للحمام ثم تفاجات بالشاب طالع من احدى الحمامات فشافني وكانه شاف فريسته فركض لعندي وانا صرخت وحاولت ادخل الحمام واقفل ولكنه قدر يوقفني وماخلاني اقفل الحمام ثم سحبني بقوه وضمني من الخلف ووضع يده بفمي ومشى بي لمكان خلف الحمامات كالمستودع موجود بهالمكان مقعد خشبي طويل ومراه وادوات نضافه وله باب فاقفله ,وانا جسدي يرتعش بشده وخائفه موووت منه ومرعوبه فسحب سحاب بنطلونه واخرج زبه واااو متقوس لفوق لونه اصفر ومقدمة زبه حمراء وااااو انا خائفه وارجوه وارفض هالشيء بس مايفهم فاقترب مني وجلسني ووضع زبه بوجهي يبي امص له فهزيت براسي يعني لا فمسك بشعري وصار يخاصمني بكلام ماعرفه ثم صار يغصبني عالمص ويحرك زبه بشفتاي فوضعت يدي بفمي مابي امص ثم كانه زعل فاوقفني ولفني للحائط ثم نكسني عالمقعد صرت كاني راكعه رجلاي واقفه ويداي عالمقعد ثم فك بنطلوني بقوه وسحبه لتحت وانا اصرخ لالا فضرب براسي عالحائط الين دخت ثم استسلمت خفت يضربني او يسوي شيء فمسك على مكوتي ثم حسيته لحس بلسانه مكوتي وهزها شوي ثم صار يحرك زبه بين مكوتي وكسي ووضع يده ولمس كسي وحط ريقه بيده وبلل فتحة كسي ثم وضع زبه بفتحة كسي و ادخل زبه بقوه وسرعه فصرخت اااااي ااااااي حسيته انطلق لجواة كسي ثم بداء ينيكني ويدخل زبه ويخرجه وعشان مكوتي مربربه ورطبه اعجبته صار يمسك بها وهي تترنح مع النيك يوووه ماصدقت بيصير فيني كذا فضل يهز وينيكني وانا راسي يضرب بالحائط وارتجف خوفا مابيه ينزل منية بداخلي المهم اثناء ماكنت انتاك انفتح باب المكان الي حنا فيه وكانت فتاتين فصرخ فيهم الشاب فضحكوا وصارو يهمسون لبعض ثم اقفلوا الباب المهم استمر ينيكني  وانا اتملص منه بكسي يمنا ويسرا وهو كل شوي يخرج زبه ويفتح اشفار كسي وينظر ويحط ريقه ثم يدخل زبه  ويشد عليه فاصرخ واضرب بوجهي بلحائط ومن شدة خوفي ورعشتي كنت انزلق برجلي ماقدرت اوقف وهو يوقفني ويرجع ينيكني  ثم اخرج زبه ولفني واجلسني فوقفت ابي البس البنطلون فمسك بكتفي وشد عليه ان اجلس واجلسني بقوة فجلست وصار يفرك زبه امام وجهي وانا موعارفه السالفه وهو يسرع بفرك زبه ثم خرج منيه على وجهي وصدري وملابسي ثم ادخل زبه وسحب سحابه وخرج وانا وقفت ولبست البنطلون ثم رحت لعند المغسله وصرت اغسل وجهي وملابسي ثم دخلت الحمام غسلت كسي ثم رجعت للمرقص منهاره ومنتاكه فقابلت الفتاتين بالمرقص فاشاروا لي بيديهم مثل اوكيه وضحكوا وضلوا يناظروني الين جلست عالطاوله وزوجي جالس يصفق ومالاحظ تاخري فجلست بصمت وراسي يعورني صداع قوي من شده الخوف والمعاناه الي عشتها فصممت على زوجي ان نمشي واخير وافق زوجي وطلعنا وركبنا سياره للفندق الي حنا نازلين فيه ثم دخلنا للغرفه وانا اغتسلت ونمت علطول بلا تردد وماعلمت زوجي بس الشيء الي ارتحت له انه مانزل بداخلي ااااه كنت اهم بهالشيء بس زين هذا ريحني شوي ,ثم انا ماعدت حسيت راحه بهالمكان وكرهت الرحله وماعدت فرحانه لقيت الي عرفني الدلع وادبني صح طلبت ان نسافر ,فسافرنا بعد يومين ووصلنا ولازلت اهم بالي صار ومافاتحت زوجي بالموضوع قلت ليش افضح نفسي خلص انسى الي صار وانتكت وزين مرت على كذا ,
وهذه قصتي ورحلتي لفرنسا ,

‏هناك تعليق واحد:

  1. فى الجنس
    انا من المنصورة ومحتج انسانه رقيقه حنونه طيبه بتحب العشق بتانى واخلص ويبق برحتنا من غير استعجل المتعه فى الجنس الصح ويارت يكون فى مكان نخد رحتنا فى والجنس دى مش عايز استعجل المتعة الصيح اليى يحس بالرجل ولمراءة كل مكان فى جيسم المراء منعه حتى يتلذ منه العشق فيه وهى كمان تحسسنى بالمتعه معه حت نندمج مع بعض لكى ننسا الدنيا انا وهيه من جسدك اطعميني
    وبنهديك سيدتي اغمريني
    وبعطر ك الجميل اجذبيني
    يامن ها يحييني
    الان وغدا وبكل سنيني
    من بخش ك زيديني
    ليقول لك ي مصيني
    يامراة تمتاز بالحنان
    ليروي سائلي فيها كل مكان
    تعالي واطفاي النيران
    اليوم وغدا والانالا انت وينـك ..!

    ضمني مابين قلبك والعيون..

    خلني أنسى زماني والمكان..

    ضمني بإحساس تكفى يالحنون ..

    وأروني من فيض حبك والحنان..

    في “غيابك” لف دنياي السكون..

    لاملامح لافرح في هالزمان..

    لاتـروح ولاتغيب إبقى وكون ….

    في غرام من حبك صابه جنــان..

    ……..محتآاااااااااج اضمك
    واترك الدمع ينساب

    يكتب على ثوبك بلاوي سنيني

    بالحيـل ضايق في زمن مابه اصحاب

    والكل منهم بالمصايب يجيني

    الا انت وينـك ..!

    لاتعذر بالأسباب

    ابيك تترك كل شي وتجيني

    ابي اضمك موووت

    ضما” بلا احسـاب

    وتذوبني بحنانك وتذوب انت فيني

    انسى نفسي معك وارجع

    اضمك …

    واضمك ..

    واضمك…

    واضمك….وتسألني حبيبي لاتكون مليت

    واقولك توني حبيبي من احضانك ماأرتوييت

    ردحذف

Loading...
 

Sexy Persia سکس ایرانی